اختراعات

شرح المحول الذاتى

شرح المحول  الذاتى


شرح المحول  الذاتى 

تعريف عام للمحول الكهربائي:
المحول الكهربائي هو جهاز مغناطيسي كهروستاتيكي (اي بدون اجزاء دوارة) يحول  التيار المتردد ذو جهد معين الى تيار متردد بنفس قيمة التردد ولكن بجهد مختلف….عن طريق ملفات ابتدائيه و على الجهه الاخرى ملفات ثانويه….كما بالشكل التالى

وبالنسبة للمحول الذاتى  
فهو محول يحتوى على ملف واحد فقط حيث يحتوى هذا الملف على جزء مشترك بين الجانب الابتدائى والجانب الثانوى
یمكن تركیب محول ذي ملف واحد بدلا من ملفین منفصلین ویسمى ھذا النوع من المحولات بالمحول الذاتي وكل النظریات التي یبنى علیھا المحول العادي التأثیري تنطبق تماما على المحول الذاتي وشدة التیار المار خلال الجزء أ . ب یساوي الفرق بین شدة التیار في الملف الآخر وشدة تیار الحمل لأن كل من ھذین التیارین خارج عن الطور بالنسبة لبعضھما .فإن كان تیار المصدر مساویا لتیار الحمل تقریبا فإن الجزء المشترك من اللفات یمكن أن یكون عدد لفاتھ قلیلا ویمكن أن یكون كذلك إذا كان جھد المصدر لایختلف كثیرا عن جھد الحمل.


تركيب المحول

 يتكون هذا المحول من  قلب حدید من رقائق من الصلب السلیكوني المعزولة عن بعضھا وغالبًا ما یكون من نوع القلب الداخلي .
الملف الابتدائي والملف الثانوي : ھذا المحول یستخدم ملف واحد فقط للابتدائي ویستخرج منه طرف ثالث بین لفات الملف الابتدائي حیث یستعمل مع أحد الطرفین كطرفي الملف الثانوي  وعلىذلك فإن جزءًا من الملف الابتدائي یعمل مشتركًا بین ملف الجھد العالي ( الابتدائي ) والجھد المنخفض (الثانوي )  ویلاحظ أن كل من تیار الابتدائي والثانوي یكونان متضادین فى الجزء المشترك بینھما مما یترتب على ذلك انخفاض مساحة مقطع الجزء المشترك مما یساعد على وفر النحاس وتقلیل وزن المحول .

مميزاته

1-رخص ثمنها بالنسبه للانواع الاخرى للمحولات..ولا يتم عادة اللجوء الى استعمال المحولات الذاتية الا اذا كان عامل الثمن هو العامل الاقوى فى الاختيار..وبشرط الا تزيد نسبه تحويل الجهد 2 الى 1 .

2-الوفر فى حجم المحول وحجم النحاس المستخدم

3-المفاقید النحاسیة به  قلیلة جدًا إذا ما قورن بالمحولات الأخرى

عيوبه

1- خطوة تأريض نقطة تعادل المحول من أى جانب بسبب اشتراك تلك النقطة بين جانبى الجهد العالى والجهد المنخفض..حيث يؤدي ذلك الى وجود تأريض متعدد multiple earthing فى دائرة الجهد العالى.

2- خطر فى حالة استخدام دوائر الجھد العالي لأن دائرة الملف الثانوي جزء من الملف الابتدائي ذو الجھد العالي.

3-فى حالة استخدامه بنسبة تحویل مرتفعة تقل جودته جدًا ویكون غیر اقتصادي فى التشغیل.

4– ضعف مقدرة المحول على تحمل تيارات قصر الدائرة بسبب انخفاض قيمة مفاعله..الأمر الذى يستوجب تزويد المحول بمفاعل Reactor فى كثير من الاحيان.

5-يؤدي اشتراك جزء من الملف بين اطراف الجانب الابتدائى والثانوى الى تعرض جانب الجهد المنخفض الى نفس مقدار الاجهادات الكهربية التى يتعرض لها جانب الجهد.

استخدامات المحولات الذاتية

– المعامل الدراسیة للحصول على جھود متغیرة
– فى بدء حركة المحركات الاستنتاجیة
– للتحكم فى سرعة المحركات الاستنتاجیة قفص سنجاب
– فى دوائر تحسین معامل القدرة
– فى شبكات نقل القدرة للتحویل بین الشبكة الرئیسیة والفرعیة .

المحول الذاتي المستخدم فى التجارب المعملیه یجھز بحیث یعطي جھدًا یتراوح من صفر الي 120 %  أعلى من الملف الابتدائي وفیھا تلف الملفات على قلب حدیدي دائري ویغیر الفولت بواسطة یدخاصة ویمتاز ھذا المحول بإمكانیة خفض جھده حتى الصفر مما یمكن من إجراء التجارب تحت جھود منخفضة .