-->

الاثنين، 6 أبريل 2020

ظاهرة القوس الأرضي Arcing Ground


   تحدث هذه الظاهرة عند سقوط خط يحمل جهدا على الأرض في نظام معزول(نقطة التعادل غير مؤرضةIsolated Neutral) ، فعند حدوث عطل أرضي على أحد ال phase فإن المسار الوحيد لمرور تیار العطل ليكمل closed circuit هو ال capacitance الخاصة بالخطوط.


   ولعل بعضنا قد رأى يوما خطا كهربيا يقفز في الهواء وكان شخصا يمسك بطرفه ويحركه الأعلى وأسفل وبالطبع لا أحد يمسك به وإنما كل ما حدث أن الخط بمجرد أن يقترب من الأرض تنكسر عازلية الهواء بينه وبين الأرض بسبب قرب المسافة فيحدث تفريغ الشحنات المكثفات الشاردة على ال Healthy Phases وترى بعينك شررا بين السلك والأرض ، ثم يسقط السلك على الأرض فيمر تيار الى Short Circuit Current المرتفع الخاص بالوجه المعطل إلى الأرض فيتنافر مع الأرض حسب شدة التيار ثم يتكرر الوضع .

   وقد لا يكون تيار العطل عاليا بسبب مقاومة الأرض - بل غالبا سيكون تيار العطل صغيرا جدا لارتفاع معاوقة هذه المكثفات Capacitive Reactance، ومن ثم يمكن للنظام أن يستمر في العمل في وجود هذا العطل لفترة ، ونقول أننا في حالة system floating ، لكن تيار العطل الصغير هذا يكون كافيا کی تعود المكثفات إلى الشحن مرة أخرى بعد تنافر السلك مع الأرض وارتفاعه لأعلى ، ويتكرر الوضع بين شحن وتفريغ للمكثفات ولا يستقر السلك على الأرض بل يقفز عشوائيا في كل الاتجاهات طالما أن السلك لايزال متصلا بمصدر الطاقة وطالما أن ال CB لم يفتح الدائرة.

    وأخطر ما في هذه الظاهرة – بالإضافة للخطر على البشر - هو أن ينتج عنها ارتفاع في الجهد على الخط يصل إلى 5 أمثال جهد الخط مما قد يتسبب في انهيار العوازل.

   وبسبب وجود احتمال لحدوث ارتفاع كبير في الجهد over voltage ، فإن هذه الجهود العالية يمكن أن تؤدي لحدوث عطل أرضي آخر على عوازل برج أخر ، ومن ثم ينشأ مسار جديد يسمح بمرور تیار العطل الأول خلاله لكنه يتميز بمقاومة منخفضة هذه المرة مقارنة بمقاومة المكثفات الشاردة التي كان يمر خلالها قبل حدوث العطل الثاني ، ومن ثم ترتفع قيمة تيار العطل الأول بشدة ، ويتسبب في مخاطر كبرى ، ولذلك تكون تكلفة الصيانة أحيانا في هذا النوع من الأعطال مرتفعة جدا .

   والحل الوحيد لهذه الظاهرة هو إيجاد مسار لمرور تيار العطل بدلا من المرور على المكثفات كما في النظم المؤرضة عند نقطة التعادل حيث أن الدائرة للعطل ستكتمل بعيدا عن مكثفات ال Phases السليمة.



المصدر :MF Training & Consulting

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق