اختراعات

تعليم كهرباء السيارات Cars Electricity

تعليم كهرباء السيارات  Cars Electricity


كيفية تعلم كهرباء السيارات 

لتعلم كهرباء السيارات، يجب أن يتم التعرف على الأجزاء الأساسية المولدة للطاقة الكهربائية داخلها، وهي:

البطارية 
تعتبر الوسيلة الأولى لتزويد السيارة بالطاقة الكهربائية، لتحويلها إلى طاقة كيميائية تساعد على توليد شحنة تشغيلها، وتستخدم السيارات نوعين من البطاريات، وهما:

 البطارية الجافة: تتكون إما من الحديد، أو الكاديوم وتصنع الصفائح السالبة من أحدها، والصفائح الموجبة تصنع من النيكل، وتحتوي على عنصر هيدروكسيد البوتاسيوم، والذي يستخدم في نقل الشحنات الكهربائية.

 البطارية السائلة: تحتوي بشكل رئيسي على مادة الرصاص، ويصنع غلافها الخارجي من المطاط، ويعمل على حماية أجزائها الداخلية من أية عوامل قد تلحق الضرر بالبطارية، وتتكون من صفائح تشبه الألواح الفارغة، والتي تمتلئ بمادة الرصاص، وتعد المولد الرئيسي للتيار الكهربائي في البطارية، إذ تقسم إلى صفائح موجبة، وأخرى سالبة، وتعزل عن بعضها باستخدام ألواح عازلة، تصنع من البلاستيك، أو الزجاج.

مولد  التيار الكهربائي
هو الجهاز الذي يعمل على توليد التيار الكهربائي، فيولد تياراً متناوباً، يعمل على إعادة شحن البطارية، وتستخدم السيارات نوعين من المولدات، وهما:
 مولدات التغذية المنفصلة: تعتمد على وجود أقطاب، يمر من خلالها تيار كهربائي مستمر، فتبدأ هذه الأقطاب بالدوران، مما يساهم في تدوير محرك السيارة، فتتولد قوة دفع كهربائية، تؤدي إلى تشغيل السيارة. 

مولدات التغذية الذاتية: تعتمد على المجال المغناطيسي الموجود في أقطابها، فعندما يدور المحرك ينتج خطوط مغناطيسية، فتزداد الطاقة الكهربائية المولدة، وتتحول إلى تيار كهربائي مستمر، يؤدي إلى تشغيل السيارة.


المحرك 
ويعرف أيضاً باسم: ( الموتور )، ويعد من أهم القطع الموجودة في السيارة، فيعتبر القلب الذي يؤدي إلى تشغيلها، وتقسم محركات السيارة إلى نوعين:
 محركات الاحتراق الخارجي: استخدمت في السيارات القديمة، حيث اعتمدت على حرق الوقود، لتوليد طاقة حرارية، لدفع التوصيلات المرتبطة بأعمدة حركة العجلات، ومع مرور الوقت قل استخدامها، بسبب عدم كفاءتها، وصعوبة صيانتها.

 محركات الاحتراق الداخلي: هي محركات حديثة، وتستخدم في أغلب السيارات في الوقت الحالي، وتمتاز بكفاءتها، وقدرتها على تشغيل السيارة بشكل ممتاز، وتعتبر ذات سرعة فائقة مقارنة بالمحركات السابقة، وذات تكلفة أقل، وسهولة في الصيانة.

مزود الوقود
أو ما يسمى ( الكربوريتر )، وهو مزود الوقود للسيارة، ويعتمد على التقطير بواسطة الحقن، فيرسل الكمية المناسبة من الوقود إلى المحرك، وعند تشغيل السيارة، تتولد شحنات كهربائية تشعر المحرك بأن السيارة مستعدة للعمل، ليتمكن من توليد طاقة حرارية لاحتراق الوقود، مما يدفع السيارة للحركة.

بدء الحركة  والتشغيل 
فور لف مفتاح السيارة لتشغيلها، تستعد بشكل كامل للتحرك، فينتج عن ذلك قوة دافعة تؤثر على عزم السيارة، لإتمام عملية الاحتراق الكاملة لتشغيلها، بواسطة الوقود، وتأثير الهواء، لتصبح السيارة جاهزة للتنقل من مكان إلى آخر.